كشف أستاذ العلوم السياسية الإماراتي عبدالخالق عبدالله، سبب توتر العلاقات بين الجزائر وأبوظبي.

وقال خلال لقاء مع برنامج "ديوان الملا" :" هناك علاقات متوترة بين الجزائر والإمارات، وفي تقديري ربما هناك شركة نفطية إماراتية قامت بالاستحواذ على جزء من شركة نفطية في إسبانيا وتقوم الآن بمد شبكة لتوصيل الغاز نيجيريا إلى أوروبا عبر المغرب".
وتابع :" الإمارات لم تأتي لاستهداف الجزائر، والجزائر لديها كل الفرص وهي الأقرب إلى أوروبا من المغرب، فهذا سبب لا يليق برئيس الجزائر أن يلمح له ويثيره بهذه الطريقة وبإمكان الجزائر تتفاهم مع الإمارات لحل هذا الخلاف".
وأضاف :" الإمارات ليس لديها سوى النوايا الطيبة تجاه الجزائر".

مقالات متعلقة عرض الكل