علقت المحامية الكويتية، مريم المؤمن، على قصة سجن وتبرئة مواطنها بدر المطيري، بعدما قضى في السجن عام و8 أشهر.

وقالت خلال مقطع فيديو:"أول شيء اللقاء مدته 3 ساعات، أنا مارح أضيع 3 ساعات من حياتي على أكاذيب ودراما وتلفيق".
وتابعت:" إذا الناس عاجبها ومستعطفة ومصدقة والشخص نفسه مستفيد بالاستعطاف وجذب الانتباه على دراما غير حقيقية، أيش لون كل واحد يشق طريقه بالشهرة هو حر، أنا ما أعلق على الموضوع نهائيا لأنه مضيعة للوقت".
وكان المواطن بدر المطيري كشف قصة غريبة، لسجنه وتبرئته، حيث ألقي القبض عليه ليلة زفافه عام 2000، ليدخل في قضية معقدة انتهت بسجنه والحكم عليه لمدة سبع سنوات، قبل أن يخرج بعد عام وثمانية أشهر، ويتضح أنه بريء من تهم المخدرات التي سجن بسببها.

مقالات متعلقة عرض الكل