ترحيل الموظفين خارج الإمارات

تعد دولة الإمارات واحدة من الدول التي يقبل عليها الكثير من الباحثين والراغبين في العمل، إذ إنها واحدة من الدول الغنية وقد أوضحت الدراسات بأن عدد الوافدين إليها يزيد عن عدد السكان الأصليين بها، لذا قررت الحكومة الإماراتية ترحيل كافة الموظفين من أبناء الجنسية الآسيوية، وسوف نتناول كافة تفاصيل الخبر في السطور القليلة التالية.

تحليل الوضع الحالي

يوجد داخل دولة الإمارات ما يزيد عن 200 جنسية من مختلف الجنسيات التي تعمل داخل الدولة، وقد تجاوز عدد الوافدين إليها عن عدد السكان الأصليين، إذ أكدت الاحصائيات بأنه قد وصل عدد سكان الإمارات إلى حوالي 9,282,410 نسمة، وتم حصر حوالي 8.7 مليون مهاجر، وجاءت هذه الأرقام بناءً على إحصائية للمركز الاتحادي للإحصاء.

أسباب القرار

إذ تعد الجالية الهندية واحدة من أكبر الجاليات القادمة للعمل داخل دولة الإمارات، ويأتي بعدها الجالية الباكستانية، ثم البنغالية، وغير ذلك من الجنسيات الآسيوية وكذلك الأوروبية، والأفريقية أيضاً، علاوة على ذلك تداولت العديد من الأخبار بعض الأخبار التي تفيد عن نية وزارة الداخلية الإماراتية ترحيل كافة الوافدين من أبناء الجنسية الباكستانية بسبب ارتكابهم العديد من المخالفات المتكررة وعدم الالتزام بالقوانين والضوابط واللوائح النظامية التابعة لقانون العمل في الإمارات.

ترحيل موظفين من جنسية معينة

تداولت بعض المواقع الإلكترونية والأخبار خبر ترحيل موظفين من جنسية معينة خارج الإمارات، ولكن بعد التحقق تبين أن هذه الأخبار عارية من الصحة وتعتبر شائعات لا أساس لها. وأكدت الجهات المختصة في الإمارات على حقوق العمال وتعزيز الإنتاجية والاستثمار.

اقرأ أيضًا:

ساعات العمل في الإمارات

تصل إلى 48 ساعة أسبوعيًا بحد أقصى 8 ساعات يوميًا.

مدة الرد على الاسترحام

يجب الرد خلال أربعة أشهر.

بداية ساعات العمل

تبدأ من الساعة 7:30 صباحًا حتى 3:30 بعد الظهر.

مقالات متعلقة عرض الكل