شهد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أزمة جديدة مع ناديه باريس سان جيرمان بسبب سفره إلى السعودية دون الحصول على إذن، مما أدى إلى توقيع عقوبة صارمة عليه، لذلك من خلال موقعكم الاول سوالف سوف نتعرف علي التفاصيل.

تفاصيل عقوبة ميسي بعد زيارته الأخيرة للسعودية

ليونيل ميسي قد سافر إلى السعودية بسبب توقيعه عقود العمل كسفير للسياحة في المملكة العربية، ولكنه لم يتلق إذنا رسميًا من نادي باريس سان جيرمان، الأمر الذي أثار غضب المسؤولين في النادي.

قرر مجلس إدارة باريس سان جيرمان توقيع عقوبة على ميسي، بإيقافه لمدة أسبوعين بشكل فوري، وخلال هذه الفترة، ممنوع من خوض التدريبات مع الفريق، وسيتم خصم مدة الإيقاف من راتبه، مما يعد عقوبة صارمة جدًا.

تشير بعض التقارير الصحفية إلى أن رحلة ميسي مع باريس سان جيرمان قد انتهت بعد هذا التصرف وبعد عقوبة ميسي سيرحل عن صفوف الفريق في نهاية الموسم، ولم يتم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين حتى الآن لتجديد العقد.

أشارت التقارير إلى أن ميسي قرر عدم التفكير في اتفاق تمديد تعاقده مع باريس سان جيرمان الذي توصل إليه مع رئيس النادي خلال مونديال قطر.

ايضا نادي باريس سان جيرمان يسعى حاليًا للاحتفاظ باللاعب، وسط المزيد من الأندية الراغبة في التعاقد معه بما في ذلك برشلونة والهلال السعودي.

اسباب زيارة ميسي للسعودية

1- تعددت الأسباب التي دفعت ميسي إلى اتخاذ هذا القرار، فهو يرغب في العودة إلى برشلونة، النادي الذي قضى فيه معظم مسيرته الكروية، ايضا تتكهن بعض التقارير حول مستقبل ميسي، وخاصةً بعد زيارته للسعودية للترويج للسياحة فيها.

2- ميسي يشعر بالحنين الي برشلونة، كما أنه يتعلق بالتقاليد والثقافة الإسبانية، ويحلم بالعيش هناك بجانب عائلته.

3- من المتوقع بعد هذا اعلان عقوبة ميسي من نادية باريس سان جيرمان، من المتوقع أن تنشط برشلونة في محاولات ضم النجم الأرجنتيني مجدداً، وهذا الأمر يتطلب دفع قيمة كبيرة كتعويض للنادي الفرنسي، الذي قد يكون متمسكاً ببقاء ميسي معه.

في النهاية، يبدو أن مستقبل ميسي في كرة القدم مازال غامضاً، ولكن من المؤكد أنه سيظل واحداً من أهم اللاعبين في التاريخ، وسيحظى بالاهتمام من قبل العديد من الأندية الراغبة في التعاقد معه، سواء في أوروبا أو في الدوري السعودي.

مقالات متعلقة عرض الكل